محطات تعارف ومواقف

البيت > مدونة > محطات تعارف ومواقف

مدونة | محطات تعارف ومواقف

 


 

توفيق زياد - محطات تعارف ومواقف

 





 

محمد نفاع

الجمعة 4/7/2014

 

في اللقاء مع عرفات في غزّة: كان عرفات كما يُفهم عنه يركز على القدس والصلاة في المسجد الأقصى. قال له توفيق زياد: القدس ليست فقط مكان عبادة بل هي عاصمة دولة فلسطين.



هنالك ومضات من الأيام تؤثر أكثر من غيرها في الإنسان، وأنا أشير إلى بعضها، بعضها القليل جدًا، المرتبطة بالنسبة لي مع توفيق زياد:
• في سنة 1957-58 سمعت لأول مرة عن الشاعر، عندما أقيمت أول خلية شيوعية في قريتي من رفيقين: محسن أبو طافش وفايز قبلان، وكنت التقي بهما ومعهما، سنة 1958 ذهبت للدراسة في ثانوية الرامة، وبواسطة رفاق الرامة وكمال غطاس خصوصًا تعرفت على جريدة الاتحاد ومجلة الغد والجديد، سكنت في الرامة أربع سنوات، صرت أقرأ له واسمع عنه من على صفحات هذه المنابر، ومن معلمي شكيب جهشان، ثم عن سَجنه وشبحه وصموده. 
مرت سنوات "عادية" كلها قيمة.
• نشرت قصة اجتماعية غير مألوفة في تلك الأيام عنوانها هكذا "بدلا من الرغيف" عن واحدة ذات سيرة سيئة بسبب الفقر، تشحد الرغيف، جاء شاب وتزوجها وهو أمر منكر في العُرف السائد. قال لي "براو، كل الاحترام" شو بقولوا عندكو.. ثم صرت اسمع خطاباته ذات النكهة المدهشة في الاجتماعات الشعبية، وأقرأ شعره ونثره.
• في بداية السبعينيات دعوته باسم الفرع إلى اجتماع في بيتنا حضره العشرات، وجاء معه الرفيق حسين أبو اسعد. ضحك الحاضرون، وحزنوا وغضبوا بناء على محاضرته الرائعة – أضحكَ وأغضبَ.
• وتمر سنوات عادية، لأسمع أنشودة: عذّب الجمال قلبي، يوم نوى عالرحيل، وقطعن النصراويات مرج ابن عامر، وقصائد منها عوّاد الإمارة...
• سنة 1987 جاء مع وفد نصراوي إلى المجلس، والى الزابود والى بيتنا، وصار حديث الناس، في معركة الزابود.
• عند دخول العراق إلى الكويت، وفي جنازة احد شهداء الأقصى ابن طمرة قال: إذا كانت أمريكا هي وراء انسحاب العراق من الكويت فانا من اجل بقاء العراق في الكويت ضدًا في أمريكا رأس الحية.
اتخذت هذا الموقف مثلا، حتى اليوم، المهم ضد رأس الحية.
• في بداية سنوات الانهيار، ترك العديد من الرفاق صفوف الحزب الشيوعي، ومنهم قياديون خاصة بعد الانهيار. كان توفيق زياد واحدًا من الذين ثبّتوا الحزب.
• جاءت قوانين تسجيل الأحزاب وتمويل الأحزاب ومال عدد من الرفاق اليهود والعرب لتسجيل الجبهة بدل الحزب، في اللجنة المركزية وغيرها، ومال إلى هذا الرأي عدد من الجبهويين غير الحزبيين. في التصويت على هذا الموضوع، قررت الأكثرية تسجيل الحزب والحفاظ عليه، في المضمون الماركسي اللينيني، وفي الاسم، الحزب الشيوعي، كان لتوفيق زياد الدور البارز، لامه البعض بالإشارات في اللجنة المركزية، نفض يده بغضب في وجوههم.
• في اجتماع شعبي انتخابي في قريتنا سمعه المئات، تطرق إلى قضية التجنيد العسكري الإجباري المفروض على الشبان الدروز فقال عن بشاعة سياسة إسرائيل: "إحنا بجبرونا نتفرج على القرد ببلاش، انتوا بجبروكوا تتفرجوا على القرد وبدفعوكوا شيكل". يرددها الناس لغاية اليوم.
• في اللقاء مع عرفات في غزّة: كان عرفات كما يُفهم عنه يركز على القدس والصلاة في المسجد الأقصى. قال له توفيق زياد: القدس ليست فقط مكان عبادة بل هي عاصمة دولة فلسطين.
• عرّفنا وعرّف علينا عائلة شركسية من كفركما تعارض التجنيد العسكري الإجباري، جاءوا إلينا وقال: هذا بيت رفض أبناؤه الأربعة، وفضلوا السجن، تحدثوا.. وتحدثنا.
• بعد انتخاب توفيق طوبي أمينا عامًا للحزب، دبّ أو ظهر خلاف في الحزب خاصة في المركز ومن ثم في المناطق والفروع. يبدو ان الانهيار اثر على الرفاق القدامى أكثر من غيرهم، وقد يكون الأمر طبيعيًا، وتعمق الخلاف في المؤتمر وتركيبة اللجنة المركزية، كانت حول توفيق زياد مجموعة مقربة، بعضها أساء له دون قصد، أو لدوافع ذاتية، حاموا حوله كالفراش على النور، وبلا أي تعميم. كان الخلاف تنظيميًا فقط، بعيدًا عن أي خلاف فكري أو طبقي اجتماعي سياسي، بالعكس كان توفيق زياد بوصلة دقيقة وجريئة جدًا في المواجهة العلنية، دفاعًا عن الشيوعية، وهذا هو المقرِّر.
• بعدها جاء الموت الكبير، والبقاء الكبير، والإرث الكبير والواجب الكبير لتقوية هذا الحزب، هذا الخط الكبير، شذرات صغيرة من مسيرة كبيرة، ومن كل بستان زهرة.

اخبارنا

شهادات على القرن الفلسطيني الأول

2017-03-16 11:34:23 | الياس نصر الله

شهادات على القرن الفلسطيني الأول للكاتب الياس نصر الله

>> المزيد |