تجربتك يقظة فينا

البيت > مدونة > تجربتك يقظة فينا

مدونة | تجربتك يقظة فينا

 


 

تجربتك يقظة فينا

 





 

رياض مصاروة

الجمعة 4/7/2014

 

تجاوزتَ من سبقوك، تجاوزت كل الثوريين الذين تعلمت منهم. كيف؟ هذا الكيف أستنبطه من فعلك . أنت استطعت أن تتجاوزهم لأنك سكنت تجربتهم، فهمتها، حللتها، نزعت عنها التجريد، وأرخيت لخيالك الرسن لكي يتجاوز مرحلتك وحقبتك، احترمت ولم تقدس الذين سبقوك، اكتشفت قوتهم واكتشفت ضعفهم، وتألمت لألمهم.

 


سأحاول ألا أجتر ما كتبته عنك في مناسبات عديدة، سأحاول أن أستنبط من داخلي سر هذا الحب والعشق لشخصك، لماذا أحببناك؟ ولماذا كل هذا الاشتياق لتلك اللحظات الساحرة في حضرتك وحضورك؟ تنتعش أحيانا الذاكرة في لحظات القلق، في خضم الأزمات الوجودية، وفي لحظات العجز، وكل ذلك ينتج حالة ارهاق فكري تقف حاجزا بين الاحباط والقرار بالنهوض من هذا الاحباط. الكثير منا يلجأ الى تعداد صفاتك في حالات القلق، وتعداد الحالات الخارقة التي أبدعتها، والى مقولات أبدعها خيالك الثوري، الكثير منا يتذكرها ويكررها في الأحاديث، وفي الاجتماعات، وفي المقالات واليوم على صفحات الفيسبوك، وكأنها أصبحت آيات من سور النضال. وكأني أسمعك الآن هامسا من نومك الأبدي: أحسنتم يا أبنائي، ولكن لا تتحولوا الى ببغاوات تردد ما تسمع وما تقرأ، عليكم أن تتجاوزوا ما قيل وما أبدع في حقبتي، وانظروا الى ما يجري من حولكم، وابدعوا أنتم ما يصح لواقعكم... لي مقولة مشهورة ترددونها: "ديروا بالكم على بعض"، نعم ،هذه المقولة كانت صحيحة وصحيحة أيضا لواقعكم، ولكن... عليكم أن تفككوا هذه المقولة من جديد، والسؤال الذي يجب أن تطرحوه هو: مم؟ واذا أجبتم على هذا السؤال، اطرحوا السؤال الآخر: كيف؟ وما هو هذا البعض الذي نشأ؟ وعليكم أن تعرفوا أن "البعض" لا يكون كتلة بشرية متجانسة، البعض ليس مجموعة من الببغاوات تلقن بمقولات مجردة. هذا البعض مكون من أفراد، وكل فرد له معاناته الخاصة، وآماله، وطموحاته، واحباطاته، هذا الفرد هو انسان...
هذا هو السر اذًا... السر يكمن في كون الفرد انسانا، الانسان الجسد والانسان الروح، ويخطر ببالي سؤال في هذا الصدد: هل حقا توصلنا الى روحك؟ هل تواصلنا معها؟ هل سألنا عنها؟ خطأنا الذي يواكبنا أيها الرفيق، حتى بعد مماتك، أننا نظرنا وننظر اليك بأعين تفتقد الى المجهر، الذي من المفروض أن يكتشف جزيئيات غابت عنا. نظرنا اليك عملاقا دون السؤال عن ألمك، وكأن العملاق لا يتألم، وكأن العملاق لا يضعف أحيانا.
اغفر لي أنني لن أحولك الى أسطورة، وليغفر لي الآخرون الذين يقدسونك أنني لن أحولك الى أيقونة. قررت أن أتجاوز تجربتك واتجاوز فكرك.. أنت تفهمني وتفهم ما معنى التجاوز.. وأيضا أنت فعلت الشيء نفسه، تجاوزت من سبقوك، تجاوزت كل الثوريين الذين تعلمت منهم. كيف؟ هذا الكيف أستنبطه من فعلك . أنت استطعت أن تتجاوزهم لأنك سكنت تجربتهم، فهمتها، حللتها، نزعت عنها التجريد، وأرخيت لخيالك الرسن لكي يتجاوز مرحلتك وحقبتك، احترمت ولم تقدس الذين سبقوك، اكتشفت قوتهم واكتشفت ضعفهم، وتألمت لألمهم. هذا هو معنى التجاوز، استوعبت أن الماضي كان في يوم من الأيام مستقبلا، وأن الحاضر هو لحظة التوتر،التي تستجمع الماضي، تستجمع ما كان،الذي يقذف بنا الى المستقبل، وعرفت أيضا أن المستقبل الذي سأصنعه سيكون ماضيا لي وللآخرين... التجاوز يعني أيضا أن أتقن جدلية الحياة بألمها وأملها. لذلك، علينا ايها الرفيق تجاوزك، علينا أن نسكن تجربتك، نفهمها ونحللها ونذِّوتها، لا أن نجترها ولا أن نفرغها من مضمونها، اذ كيف لنا أن نبدع اذا لم نتجاوزك؟ لا تقلق! الثوريون الذين يتحلون بالخيال سيفهمون هذا الطرح، وسيفهمون مقولة التجاوز. نعم، أفهم ما تهمس به لي الآن: لا يمكن أن نسير على دربك اذا لم نستطع تجاوزك. ها أنا أنقل ما همست به لي. نعم، هذا هو معنى السير على الدرب يا رفيق.
السير على الدرب...مقولة نجترها كلما فقدنا رفيقا عبد دربا، وأنت عبدت دربا وعرا، وأصبح سهوبا تتمايل عليها السنابل تنشد أناشيد النضال..ها أنت تهمس لي ثانية: عليكم أن لا تسمحوا للصدأ أن يثلم مناجلكم! لكل موسم حصاد إيقاعه، ليس من المفروض أن نؤلف لكل موسم أغنية، الايقاع هو الذي يتغير وليس الأغنية،لكن لكل حقبة أغنية مستمدة من سابقتها، وهذا أيضا يعتبر تجاوزا فيه أصالة. الأصالة هي التي تعبد،والاجترار هو نقيض الأصالة.
ما أفهمه من همسك أننا نفتقد الأصالة أحيانا في لحظاتنا الحرجة، وفي ايجاد الحلول لأزماتنا. اذًا هنا تكمن معضلتنا، لم ندرس أصالتك بما فيه الكفاية.. اذًا دعني أحاول أن أتمعن في أصالتك، ربما استطعت أن أنقلها بكلمات بسيطة: ما كان يميزك هو الألم الصادق، ومجمل حياتك هو الألم، تألمت للآخر، لشعبك، للشعوب المضطهدة، للفقراء، تألمت وتأملت،وعندما تأملت نظرت، وعندما نظرت، استوعبت، وعندما استوعبت تمردت، وعندما تمردت فعلت. ها أنت تهمس لي ثانية: لا يمكن أن يكون فعلك صادقا اذا لم يكن ألمك صادقا. الصدق هو مفتاح المعرفة. الصدق ليس صفة، انه نهج حياة. اياكم والتقليد،عليكم أن تبدعوا نهجكم،أقول لك ثانية: أسكنوا تجربتي ولا تقلدوها،عندها باستطاعتكم تجاوزي.
نعم أيها الرفيق! سنتعرف عليك أكثر وسنحبك أكثر اذا سكنا بالفعل تجربتك، وأعدك بأننا سنتجاوزك ونسلك دربك ونحافظ على بعضنا. فليكن نومك الأبدي هادئا وتجربتك يقظة فينا.

اخبارنا

نوم الغزلان

2017-10-31 08:32:30 | محمد علي طهالأديب محمّد علي طه يوقّع على كتابه الجديد ‘نوم الغزلان‘ في النّاصرة موقع بانيت وصحيفة بانوراما 2017-10-30 14:13:11 - اخر تحديث: 30-10-2017 14:13

>> المزيد |